كيف تُصبح مُطور لنظام أندرويد؟

يتجه الكثير في يومنا هذا إلى تَعلُم أنظمة الهواتف الذكية الحديثة، ومن أهم هذه الأنظمة نظام أندرويد. يُعد نظام أندرويد من أكثر أنظمة التشغيل شهرة عالمياً. قامت جوجل بتطوير نظام أندرويد للهواتف المحمولة بناءً على نظام تشغيل لينوكس حيث يسمح لك بالتعامل مع هاتفك الذكي وكأنه جهاز كمبيوتر، يسمح لك أيضاً بتصفح الإنترنت وتشغيل العديد من التطبيقات مثل الفيديوهات والأغاني والألعاب. كما أن سوق التكنولوجيا في حاجة دائمة إلى مطورين لنظام الأندرويد لمواكبة إحتياجات المستخدمين. سوف نقوم بعرض بعض الخطوات التي يجب القيام بها لتصبح مُطور لنظام أندرويد.

  • – يجب معرفة لغة الجافا فهي أساس تطوير نظام الأندرويد، ويمكنك أن تتعلم لغة الجافا عن طريق التدريب بواسطة المراكز المتخصصة أو عبر شبكة الإنترنت حيث يتوفر العديد من المواد التعليمية المجانية.
  • – عمل واجهة سهلة التعامل للتطبيق بواسطة xml.
  • – الحصول على الجهاز المناسب لعمل التطبيق الذي ستقوم بإنشاءه باستخدام نظام أندرويد.
  • – الإطلاع على النماذج المختلفة من تطبيقات نظام أندرويد وإكتشاف الأفكار الجديدة.
  • – القيام بتجربة تشغيل التطبيق الذي قمت بتطويره وعرضه على الأفراد المهتمة بتطبيقات نظام أندرويد ومعرفة نقاط القوة والضعف.

مميزات تطبيق نظام أندرويد الناجح

عند قيامك بعمل تطبيق لنظام أندرويد يجب أن يشمل هذا التطبيق المميزات التي تجعله مميزاً ومبتكراً عن باقي التطبيقات. لذلك يجب أن يتمتع  تطبيقك ببعض الخصائص مثل:

البساطة

يجب أن يكون التطبيق بسيط وغير معقد حتي يتمكن كل الأفراد من تشغيله بسهولة.

التنسيق

التنسيق الجيد للتطبيق يضيف روح جديدة له، فيجب إختيار الصور والعنوانين المُستخدمة بعناية.

التَكيُف

يجب أن يكون التطبيق مناسب لجميع الأجهزة المُستخدِمة لنظام الأندرويد.

 إمكانية التعديل

يجب أن يكون التطبيق قابل للتعديل، حيث ظهور التطورات يومياً في جميع أنظمة التشغيل.

بعد هذه النصائح لا تترد في تًعلُم كيفية عمل تطبيق لنظام أندرويد وخوض تجربة جديدة في عالم الهواتف الذكية. يمكنك زيارة موقعنا الإلكتروني www.4dgraphix.com ومتابعة آخر التطورات في أنظمة الهواتف الذكية وتطويرها ومشاركتنا بتعليقات ومقترحاتك.