لغة دارت
  •   بواسطة    
  • 84 total views, 1 views today

حتى تتمكن من إصدار أي أمر لحاسبك الآلي فإنك تحتاج إلى تعلُم لغات البرمجة التي تُعتبر حلقة الوصل بين المُبرمج والحاسوب حيثُ أنها بمثابة الأوامر التي تقوم بتصديرها للحاسب للقيام بالوظائف المختلفة. أمّا بالنسبة للغة “دارت” فهي عبارة عن نموذج مطور من لغة “جافا سكريبت” اللغة الأكثر إستخداماً في بناء تطبيقات الأندرويد.

سبب إنشاءها

لغة دارت تُعتبر نُسخة مُطورة من لغة جافا سكريبت حيثُ أدى وجود بعض المشاكل في لغة جافا سكريبت إلى قيام جوجل بعملية تطوير لها لتفادي كل المشاكل الموجودة بها بل ولإضافة بعض المُميزات الجديدة، وقد أعلنت عنها جوجل في 2011.

أهداف اللغة

من أهم أهداف جوجل التي صرحت عنها عند إنشاءها للغة “دارت” هي الحصول على لغة مُنظمة، سهل التعامل معها، مألوفة، وسهلة بالنسبة لصغار المطورين والمُبرمجين إلى أكبرهم من مبرمجي الدول والحكومات. أيضاً الحصول على أداء عالي بجميع الأجهزة بدايةً من أبسط الأجهزة المحمولة وصولاً إلى الخوادم المُعقدة.

مواصفات اللغة      

  • مضاعفة وزيادة سرعة الأداء في معظم منظمات الهواتف الذكية.
  •  تُمكِّن مطوري الويب أو المُبرمجين من تعلُمها وإستخدامها بسهولة.
  •  القدرة على العمل على أي نظام تشغيل إن كان متصفحاً أو هاتف مثل  .Android-iOS-Windows
  •  وجود عُنصر الأمان وهو ما تفتقر إليه لغة “جافا سكريبت” بشكل كبير.
  •  مصدرها مفتوح لتُمكِّن المطورين من القيام ببرمجة لغات مُتفرعة منها.
  •  التطور السريع والمستمر للغة دارت يُعتبر سلاح ذو حدين حيثُ أن هذا التغيير السريع والدائم سيجعل المُطورون دائماً في حالة تشتت وعدم ثبات.

الخُلاصة

لغة دارت لغة واقعية مُميزاتها الإنتاجية جعلت من السهل تعلُمها، بالإضافة إلى أنها تجمع ما بين لغة ال”جافا سكريبت” وتمتد إلى أنظمة الويب الحديثة.